أخبار عاجلة

ليدك تؤكد مواكبة تنمية الدار البيضاء الكبرى وربط المناطق الحضرية الجديدة وتأمين تزويد الماء الشروب

تشهد مدينة الدار البيضاء الكبرى توسعا عمرانيا متسارعا، ويتراوح تعداد ساكنتها بين مقيمين وعابرين ومن يعملون بها نهارا ويغادرونها ليلا. وتحتاج هذه الحركية إلى بنيات تحتية ومواد أساسية وحيوية، منها الماء.

وعلاقة بالوتيرة الحالية للتعمير بجهة الدار البيضاء الكبرى، يتوقع أن يصل متوسط الحجم اليومي الموزع من الماء إلى حوالي 753 ألف متر مكعب سنة 2030.


وفي تدبيرها لقطاع الماء الشروب، كشفت شركة “ليدك” في بلاغ لها توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، أن حجم الاستثمارات التي أنجزتها في هذا المجال ما بين 1997 و2018، بلغ أكثر من 5,4 مليار درهم، وذلك لتأمين تزويد الماء الشروب وضمان استمرارية الخدمة، ومواكبة تنمية المدينة وربط المناطق الحضرية الجديدة، والمحافظة على الموارد المائية عبر محاربة تسربات الماء الشروب، وضمان جودته وتوفير الولوج بالمنزل للخدمات الأساسية لفائدة ساكنة الأحياء الفقيرة.

وأوضح البلاغ أن شبكة الماء الشروب بالدار البيضاء الكبرى تضم أكثر من 6500 كلم من القنوات، و36 خزانا وصهريجا باحتياط إجمالي لأكثر من 29 ساعة، علاوة على 19 محطة للضخ و22 جهاز لتعلية الضغط، و104 جهاز لتعديل الضغط. وأكد أن هذه الشبكة تقوم بإمداد أكثر من 1,2 مليون زبون بهذه المادة الحيوية، بحيث بلغ متوسط الاستهلاك اليومي 547 ألف و428 متر مكعب سنة 2018 مع تسجيل حد أقصى وصل إلى استهلاك 654 ألف و757 متر مكعب من الماء يوم 22 غشت من السنة الفارطة.

وأنجزت الشركة مشاريع كبرى للإمداد بالماء الشروب شملت على الخصوص مواكبة توسع الدار البيضاء بمناطق الحي الحسني وعين الشق وسيدي مومن، وتوسيع شبكة الماء الشروب بدار بوعزة وطماريس ومركز بوسكورة، والمدينة الخضراء بوسكورة، والمنطقة الحضرية الجديدة الهراويين، ومنطقة الرحمة، وتقوية تزويد الماء الشروب بالمنصورية وبني يخلف، وتوسيع خزان الماء مرشيش 240 (20 ألف متر مكعب)، وإنجاز خزان الماء الشروب بوسكورة 140، ومواكبة مشاريع كبرى، الوكالة الحضرية لتنمية أنفا، سندباد بيتش روسور، موروكومول…

وأعلنت ليدك أنها، في إطار التزامها لفائدة التدبير المستدام للموارد الطبيعية، تقوم باستمرار بمحاربة ضياع الموارد وتحرص على تأمين تزويد الماء الشروب، خاصة أن مصالحها تمكنت سنة 2018 على سبيل المثال من اكتشاف وإصلاح أكثر من 14.800 تسرب في إيصالات وعدادات الزبناء وحوالي 1500 تسرب في القنوات، وذلك بفضل تكنولوجيات مبتكرة لكشف وإصلاح تسربات الماء، مكنت من اقتصاد ما يعادل 51 مليون متر مكعب سنة 2018 مقارنة مع سنة 1997، وهو ما يعادل الحجم السنوي الضروري لما يفوق مليون نسمة.

وتحظى جودة الماء الموزع بالأولوية في تدبير توزيع الماء الشروب بالدار البيضاء الكبرى، بحيث تقوم ليدك كل سنة بتجديد 30 كلم من القنوات وأكثر من 5000 إيصال مع تحقيق ربح يتجاوز 1,5 لتر في الثانية لكل كيلومتر تم تجديده، وهكذا استطاعت ما بين 2009 و2018 تقليص عدد حالات كسر الإيصالات إلى أقل من النصف بفضل سياسة تجديد الإيصالات التي انطلقت سنة 2010.

كما تقوم الشركة بضمان المحافظة على هذه الجودة في مجموع سلسلة التوزيع وإلى غاية وصول الماء لعدادات الزبناء، وتنجز مراقبة على مستوى مداخل ومخارج الخزانات وفي 167 نقطة توزيع في المجال الترابي للتدبير المفوض بالدار البيضاء الكبرى، وتقوم بتعديل نسبة الكلور بخزانات استلام الماء من المنتجين.

ويتميز الماء الموزع بالدار البيضاء الكبرى بجودة مطابقة نظرا لإعمال المعايير الصحية المغربية، إضافة إلى قيام ليدك بالمراقبة الصارمة لجودة الماء الشروب 24 ساعة على 24 و7 أيام في الأسبوع عند دخوله وخروجه من الخزانات، انطلاقا من مركز ليدك لليقظة والقيادة المركزية، ومنذ وصوله للخزانات، وفي شبكة التوزيع وإلى غاية توجيهه للسكان، أي في مجموع سلسلة التوزيع، كما تتم في الوقت حينه مراقبة معايير مثل المواد العالقة، الكلور والحرارة.

وعبر 167 نقطة أخذ عينات موزعة على مجموع المجال الترابي للتدبير المفوض، يتم يوميا إجراء تحليلات على الماء، بحيث تم سنة 2018 إجراء 96 ألف و500 تحليلة بكتيريولوجية وفيزيوكيميائية، مع العلم أن المتطلبات القانونية المغربية تحدد عدد هذه التحليلات في 58 ألف و700 تحليلة في السنة، أي القيام بمجهود تحليلي يتجاوز المعيار القانوني بـ 1,5 مرة.

وهكذا، تقوم ليدك كل ثلاثة أشهر بإصدار نشرة حول جودة الماء الموزع، متوفرة في وكالات ليدك الخاصة بالزبناء وفي فضاءات الخدمات الشريكة، كما يمكن الإطلاع عليها في موقع الإنترنت الخاص بالشركة.

 

شاهد أيضاً

هام للمقاولات الناشئة: اتفاقية ثلاثية من أجل إحداث منظومة مغربية لتكنولوجيا السفر

أعلنت الخطوط الملكية المغربية وصندوق الإيداع والتدبير عن توقيع اتفاق شراكة للتحفيز على الابتكار بقطاع …