أخبار عاجلة

اكتظاظ شديد في ساعة الذروة بمحطة الطرام عبد المومن في أول أيام رمضان

شهدت حركة الخط الأول من  قطارات طرام الدار البيضاء ارتباكا كبيرا في محطة المواصلة عبد المومن، بسبب الاكتظاظ الاستثنائي التي عرفته ساعة الذروة هذا الصباح من أول أيام شهر رمضان المبارك.

ولم تستطع القطارات المبرمجة في هذه الساعة استيعاب الأفواج الكبيرة من الركاب التي كانت تفد إلى المحطة من المواصلة من محطة أنوال بالخط الثاني.

وكان السائقون يجدون صعوبة في إغلاق أبواب القطارات بسبب تكدس الركاب فيها مما جعل القطارات تقضي مدة أطول بالمحطة قبل معاودة الانطلاق.

وقال بعض الركاب إنهم انتظروا مرور ثلاث قطارات على أمل أن تخف حدة الاكتظاظ في المرة المقبلة، لكن العكس هو الذي كان يحصل، إذ يستمر توافد أفواج جديدة من الركاب.

فرغم أن هذه هي السنة السابعة على انطلاق طرام الدار البيضاء، إلا أن هذا أول شهر رمضان يحل بعد تشغيل الخط الثاني، وهذا ما أربك المسيرين. 

ورآى بعض الركاب من أصحاب الانخراطات أن يمتطوا الطرام في الاتجاه المعاكس إلى المحطة السابقة (محطة باشكو) ثم من هناك ، حيث لا يوجد ازدحام، يركبوا من جديد في اتجاه وسط المدينة.

وشغل العديد من الركاب المتأخرين عن أعمالهم هواتفهم ليتصلوا بمقار العمل من أجل الاعتذار عن التأخر بسبب هذه الظروف “القاهرة”. وكان البعض يأخذ صورا ومقاطع فيديو توثق الاكتظاظ.

ويبدو أن القائمين على برمجة سير القطارات تفاجؤوا بتغير المعطيات خلال أول أيام شهر رمضان. فرغم أن هذه هي السنة السابعة على انطلاق طرام الدار البيضاء، إلا أن هذا أول شهر رمضان يحل بعد تشغيل الخط الثاني، وهذا ما أربك المسيرين.

شاهد أيضاً

“النون والفنون” و”الأوركيد” تستضيفان وفدا فنيا ألمانيا ويوقعون اتفاقية مشتركة

استضافت فرقة مسرح النون والفنون، حديثا، بمدينة الفقيه بن صالح وفدا فنيا ألمانيا، ضم المخرجة …