أخبار عاجلة

بعد انتهاء رمضان…كيف يمكن العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي؟

هند بن فارس

خلال شهر رمضان الكريم تتغير العادات الغذائية المتبعة يوميا، بحيث يتبع الصائمون خلال أيام رمضان نظاما غذائيا يختلف في التوقيت والنوعية عنه في الأيام الأخرى لمدة شهر كامل.
وتعود الجسم لمدة شهر كامل على الصيام لساعات طويلة، يجعل العودة إلى النظام الغذائي الاعتيادي في باقي أيام السنة، بعد انقضاء رمضان صعب بعض الشيء، وقد يؤدي إلى مشكلات في الجهاز الهضمي.
وفي السياق ذاته، أوضح الأخصائيون أن الصيام يحدث تغيرات عديدة في الجسم؛ على سبيل المثال ينخفض مستوى إفراز المواد الحامضة، وتقل حركة المعدة والأمعاء كثيرا، وينخفض مستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون الأنسولين، بالتالي إفراز هرمون الغلوكاغون (Glucagon)، الذي يقسم الجليكوجين (Glycogen) وهو سكر مخزّن بالكبد من أجل تحويله إلى الطاقة بدلًا من الغلوكوز الموجود في الطعام.
وللعودة إلى النظام الغذائي العادي أكد الأخصائيون على أن جسم الإنسان يحتاج إلى فترة زمنية معينة لإعادة التكيف تدريجيا مع عملية الهضم الطبيعية، مشددين على أن العودة إلى النظام الغذائي الاعتيادي بعد شهر رمضان، قد يشكل صدمة للجسم في حال لم يتم بشكل تدريجي ومنظم، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية سيئة، إذا لم يتم التعامل مع هذه المسألة على النحو الصحيح.
ولتفادي الوقوع في المشاكل الجهاز الهضمي، والعودة إلى النظام الغذائي الاعتيادي ينصح الأخصائيون بتناول وجبات صغيرة وخفيفة، ومضغ الأطعمة ببطء لتحفيز عملية الهضم السليم، وتجنب تناول الأغذية الدسمة والمقلية، والحرص على شرب الكثير من الماء بدلا عن العصير والمشروبات المحلاة، والتي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.

 

 

شاهد أيضاً

محمد خليفة يكتب: الدعاوى القضائية والحصانة المطلقة

محمد خليفة (*) لا جدال في أن أمم الأرض تعيش في لجج القلق والهول وغياب …