أخبار عاجلة

مراكش: خبراء ومتخصصون يشددون في الدورة 34 للمؤتمر الدولي حول الصحة المھنیة ICOH24 على أھمیة توفیر بیئة عمل آمنة وصحیة

في لقاء تواصلي نظمته وحدة الصحة المھنیة (USAT)، بالتعاون مع الجمعیة المغربیة للصحة المھنیة (MOHA) بمدرج جمیلة ھاشم بكلیة الطب والصیدلة بجامعة الحسن الثاني بالدار البیضاء، تحت شعار “بیئة عمل آمنة وصحیة: حق أساسي في العمل، وذلك في إطار الاحتفال بالیوم العالمي للصحة والسلامة المھنیة 2023، شدد المتدخلون على أھمیة توفیر بیئة عمل آمنة وصحیة.

وفي ھذا الصدد، صرح البروفیسور عبد الجلیل الخلطي، رئیس الجمعیة المغربیة للصحة المھنیة ووحدة الصحة المھنیة: “یسعدني القرار التاریخي الذي اتخذه مؤتمر العمل الدولي بتاریخ 10 یونیو 2022، والذي یتضمن إضافة ركیزة خامسة إلى إعلان منظمة العمل الدولیة بشأن المبادئ والحقوق الأساسیة في العمل. وبناء على ذلك، فجمیع الدول الأعضاء في منظمة العمل الدولیة ملتزمة باحترام وتعزیز الحق الأساسي في بیئة عمل آمنة وصحیة”. وأضاف: “وخلال ھذا اللقاء، شددنا على أھمیة تعزیز السلامة والصحة المھنیة في الشركات العمومیة والخاصة على حد سواء”.

كما أشار البروفیسور الخلطي، الذي یترأس الدورة 34 للمؤتمر الدولي حول الصحة المھنیة ICOH24، أن اللقاء داخل كلیة الطب والصیدلة بجامعة الحسن الثاني بالدار البیضاء، ھو مناسبة لبدء مرحلة العد العكسي نحو تنظیم المؤتمر الدولي بمراكش ICOH24 بحضور أسماء بارزة، مثل البروفیسور دیانا جالیاردي، الأمینة العامة لـICOH/CIST، وأعضاء اللجنة التنظیمیة الوطنیة، واللجنة العلمیة الوطنیة.

من جھته، قال البروفیسور سیونغ كیو كانغ، رئیس اللجنة الدولیة للصحة المھنیة ICOH: “نتیجة الجھود المبذولة من قبل لجان المنظمة الوطنیة والدولیة، تم اختیار 11 عالما مشھورا من أجل القیام بتدخلات في مختلف المجالات في الصحة والسلامة المھنیة. ویمثل المؤتمر الذي یعقده المجلس كل ثلاث سنوات فرصة فریدة لتبادل الأفكار والآراء مع الخبراء الدولیین والتعرف على التطورات الجدیدة في مجال الصحة المھنیة”. وأضاف: “كلي ثقة من أن المشاركین في المؤتمر سیتلقون ویتبادلون المزید من المعلومات والمعارف، بما في ذلك استراتیجیات المرونة والعبر القیمة المستفادة من الوباء العالمي حول مكان العمل على الصعید العالمي”.

وجددت البروفیسور دیانا جاجلیاردي التذكیر أن CIST/ICOH تأسست سنة 1906، وتُعد الیوم أقدم جمعیة علمیة في مجال الصحة والسلامة المھنیة. وصل عدد أعضائھا إلى حدود سنة 2022، لما یزید عن 2000 عضو و24 متبر ًعا (معاھد) و24 عضوا منتسبًا (جمعیات مھنیة)، یمثلون أكثر من 100 دولة حول العالم.

جدير بالذكر أن اللجنة الدولیة للصحة المھنیة ICOH ھي منظمة غیر حكومیة معترف بھا لدى الأمم المتحدة، ولھا علاقات عمل وثیقة مع منظمة العمل الدولیة ومنظمة الصحة العالمیة. كما یُعد المؤتمر الدولي لخبراء إحصاءات العمل CIST الحدث الرئیسي وأكبر حدث للصحة المھنیة في العالم، یحضره في المتوسط أزید من 2500 مشارك ومشاركة.

من جانبه، قال البروفیسور كمال وفاق، رئیس اللجنة العلمیة الوطنیة :”تماشیا مع موضوع المؤتمر الدولي في نسخته 34، الذي یتمحور حول تحسین البحوث والممارسات في مجال الصحة المھنیة وسد الثغرات، سیتم تنظیم العدید من البرامج المختلفة. وستتاح أمام المشاركین من جمیع أنحاء العالم فرصة تبادل أحدث المعارف والتكنولوجیات والاتجاھات في مجال السلامة والصحة المھنیة. وسیتمكنون فضلا عما سبق، من تبادل الخبرات المھنیة وخلق تواصل مباشر مع عدة تخصصات من مختلف البلدان. اللقاء ھو فرصة فریدة للمھنیین الوطنیین والدولیین في مجال الصحة والسلامة المھنیة لمناقشة ما یزید عن 51 موضوعا مختلفا”.

وأشار المنظمون الى أن برنامج المؤتمر الدولي حول الصحة المھنیة الذي سیمتد لـ6 أیام سيكون غنیا جدا، من خلال برمجة متنوعة تجمع بین الجلسات العامة وشبه العامة، ومنتدى السیاسة العالمیة، وورشات عمل وندوات أیضا، وكل لقاء سیكون فرصة مثالیة للبحث عن أحدث الحلول المعتمدة في مجال السلامة والصحة المھنیة.

سیركز ھذا المؤتمر أیضا على القضایا المتعلقة بالسلامة والصحة المھنیة في البلدان النامیة، وعلى رأسھا تلك الخاصة بأفریقیا.

وسلط السید محمد بشیري، رئیس لجنة الشراكة والتعاون في 2024 ICOH، الضوء خلال اللقاء بمدینة الدار البیضاء، على أھمیة ھذا المؤتمر بالنسبة للشركات المغربیة التي ترغب في تحسین أدائھا الاقتصادي والاجتماعي والإنساني. وسیكون الحدث الدولي فرصة مھمة لعرض المھارات والإنجازات الحالیة والمستقبلیة في مجال الوقایة من المخاطر المھنیة في المغرب. الیوم، السلامة والصحة المھنیة لم تعد مجرد مطلب تنظیمي، بل دافعا حقیقیا لأداء ونمو اقتصاد الشركات.

وفي ختام اللقاء، أكد البروفیسور عبد الجلیل الخلطي :”ستبصم سنة 2024 على مرحلة مھمة من أجل استضافة جمیع أعضاء وغیر أعضاء اللجنة الدولیة للصحة المھنیة بعد سنوات طویلة من الأحداث التي نجمت عن انتشار الأزمة الصحیة المرتبطة بفیروس كورونا، وفرض الحجر الصحي في العدید من البلدان، وعقد مؤتمر ICOH عن بُعد فبرایر 2022. خلال 2024، سیتم تنظیم المؤتمر حضوریا، والتحضیرات بلغت مرحلة متقدمة من أجل ضمان نجاح ھذه الدورة علمیا واجتماعیا على المستویین العالمي و الوطني”.

 

شاهد أيضاً

الدار البيضاء: هذه أثمان الفواكه والخضر واللحوم الحمراء بالجملة للأسبوع الأخير لشهر فبراير 

أعلنت جماعة الدار البيضاء عن المنشور الأسبوعي لأثمان الفواكه والخضر واللحوم الحمراء، وذلك بصفة استدلالية …