أخبار عاجلة

أخيرا بالمغرب: هواوي تطلق HUAWEI WATCH Buds.. أول ساعة ذكية من نوعها مصممة بسماعات أذن

أعلنت هواوي، مؤخرا، عن إطلاق ساعة HUAWEI WATCH Buds، باعتبارها أول ساعة ذكية متطورة 2 في 1 في الصناعة مع غطاء منبثق مغناطيسي وسماعات أذن، حيث تجمع بين ميزات ووظائف الجهازين، وتدمج سماعات الأذن والساعة الذكية في جهاز أنيق يمكن ارتداؤه، حيث تأتي سماعات الأذن والساعة في وحدة واحدة.
وفي بلاغ لها توصل موقع “المستقبل24” بنسخة منه، ذكرت هواوي أن ساعةHUAWEI WATCH Buds تعمل على حل مشكلة نسيان أو فقد سماعات الأذن أثناء الاستخدام اليومي، وهي تتوافق مع أجهزة هواوي بالإضافة إلى أجهزة Android و iOS الأخرى، وهي تأتي مع حزام جلدي محبب بالكامل مصنوع من جلد العجل عالي الجودة.
وأشار البلاغ إلى أنه باعتبارها أول ساعة ذكية من نوعها مصممة بسماعات أذن، يسمح التصميم المنبثق المبتكر لساعة HUAWEI WATCH Buds لغطاء الساعة بالظهور على الفور مثل ساعة الجيب بضغطة بسيطة، وسيتم العثور على سماعتي الأذن مرفقتين بسماعات الأذن. كما أن المكالمات مزودة بتقنية إلغاء الضوضاء النشطة مدعمة بالذكاء الاصطناعي وصوت عالي الجودة. بالإضافة إلى ذلك، تدعم الساعة الذكية مراقبة معدل ضربات القلب، ونسبة تشبع الاكسجين في الدم -SpO2، ومراقبة النوم. بفضل قدرات تقنية TruSleepTM المصممة ذاتيًا من هواوي، يمكن للساعة الذكية تتبع صحة النوم والعادات، وأيضًا تسجيل الشخير.
وذكرت هواوي أن سماعات الأذن مريحة للارتداء، وسهلة التحكم، وعند ارتدائها تقوم HUAWEI WATCH Buds بتنشيط تقنية التعرف التكيفية المجهزة في كل من سماعات الأذن اليمنى واليسرى لقياس السرعة الزاوية للتسارع بناءً على حركة المستخدمين من خلال مستشعر IMU (وحدة القياس بالقصور الذاتي)، مما يسمح لـ HUAWEI WATCH Buds بالتعرف على الاتجاه من وسادات الأذن التي يتم ارتداؤها أثناء الظروف العادية.

وشدد البلاغ على أن ساعةHUAWEI WATCH Buds تأتي مزودة بـ 80 وضعًا رياضيًا، من بينها 10 أوضاع رياضية احترافية: الجري في الهواء الطلق، والجري الداخلي، والمشي في الهواء الطلق، والمشي الداخلي، وركوب الدراجات في الهواء الطلق، وركوب الدراجات في الأماكن المغلقة، ونط الحبل، والآلة الإهليلجية، وآلات التجديف، والتدريب المجاني، كما تتيح إضافة أكثر من 70 رياضة (باستثناء الرياضات المائية) يدويًا.

شاهد أيضاً

محمد خليفة يكتب: الدعاوى القضائية والحصانة المطلقة

محمد خليفة (*) لا جدال في أن أمم الأرض تعيش في لجج القلق والهول وغياب …