أخبار عاجلة

بني ملال: تحت علامة “صنع في المغرب” وبغلاف مالي بلغ 380 مليون درهم.. مختبرات Vilion تخلق الحدث في عالم صناعة التجميل

في إطار الرؤية والتعليمات السامية لملك البلاد، الرامية إلى تحويل الاقتصاد المغربي من خلال تطوير قطاع صناعي دينامي ومتنوع، قادر على توليد فرص العمل، وتحفيز النمو الاقتصادي وتقليص الفوارق الجهوية، وأيضا في إطار إيلاء اهتمام خاص للهيكلة الجهوية للبلاد من خلال تشجيع التنمية الصناعية في مختلف مناطق المغرب، برزت مختبرات Vilion، المتخصصة في صناعة مستحضرات التجميل، بمدينة بني ملال قبل عامين، بمرافق جد حديثة تتلاقى مع الابتكار والتقدم التكنولوجي.


وفي كلمته بالمناسبة أكد نوفل بنيس، نائب رئيس مختبرات Vilion، أن هذه الأخيرة، والتي تمتد على مساحة 12365 م2، توفر أكثر من 500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، كما تبلغ طاقتها الاستيعابية الإنتاجية 16 مليون عبوة سنويا للأيروسول وعشرات الملايين من وحدات مستحضرات التجميل، إلى جانب 5000 طن لتلبية الطلب المتزايد على منتجات العناية الشخصية في السوق.
وأكد بنيس، في ندوة صحافية نظمتها مختبرات Vilion أمس الثلاثاء 23 أبريل الجاري بمقرها ببني ملال، أن مختبرات Vilion تمتلك فريقًا من الباحثين والمهندسين والفنيين المؤهلين تأهيلاً عاليًا وينتجون حلولًا عالية الجودة في مجال التجميل، وذلك بفضل عملهم المتفاني ومعداتهم المتطورة.
وأشار ذات المسؤول إلى أن مختبرات Vilion تعتبر نموذجا يحتذى به في مجال الصناعة، من شأنه أن يخلق تأثيرًا إيجابيًا على المستوى الإقليمي والوطني، وذلك من خلال اعتماد نهج شامل للابتكار، وكذا الالتزام بالاستدامة البيئية والمسؤولية الاجتماعية والأخلاقيات المهنية.


جدير بالذكر أن مختبرات Vilion، مشروع ذو بعد عالمي، أنشأه السيد حسن بنيس، وهو شخصية بارزة في صناعة الأدوية، يهدف إلى بناء صناعة مستحضرات تجميل تنافسية ومبتكرة من أجل السوق المحلية والدولية. هدفها هو استبدال المنتجات المستوردة حاليًا، مثل الأيروسول، ببدائل مصنعة محليًا، مع كسب حصص السوق من العلامات التجارية المستوردة الأخرى. وكما تستثمر كافة الموارد البشرية والتكنولوجية والمالية اللازمة لتحقيق هذا الهدف، وهو ما يرمي إلى تعزيز علامة صنع في المغرب”Made In Morocco”، وبالتالي تعزيز التنمية الاقتصادية لمنطقة بني ملال، لا سيما من خلال خلق مناصب شغل، وزيادة القيمة المضافة.
وأوضح نائب رئيس مختبرات Vilion أن الكلفة الإجمالية لهذا المشروع قد بلغت في مراحله الثلاثة ما لا يقل عن 380 مليون درهم، معتمدة على تكنولوجيات وتقنيات جد متطورة لتصنيع جميع أشكال مستحضرات التجميل، سواء كانت سائلة أو معجونة أو مستحلبة أو هلامية أو في أشكال مبتكرة أخرى.

كما شدد ذات المسؤول على التزام مختبرات Vilion بالجودة منذ إنشائها، وقال إن كل المنتجات يتم تصنيعها وفقا للمعايير الحالية وتخضع للرقابة في جميع مراحل تصنيعها، بدءًا من وصول المواد الخام وحتى التخزين النهائي.
وكشف بنيس أن مختبرات Vilion تلتزم بالحصول على شهادة 22716 ISO لتصنيع منتجات التجميل و13485 ISO لإنتاج الأنظمة الطبية. وأضاف أنها تركز، كذلك، وبشكل أساسي، على التحسين المستمر وإنتاج منتجات مبتكرة وعالية الجودة بأسعار تنافسية، تهدف إلى المساهمة في قطاع الصحة والراحة مع تلبية الاحتياجات الدائمة التغير للمستهلكين.

 

شاهد أيضاً

الإمارات للشحن الجوي تطلب شراء 5 طائرات شحن جديدة

أعلنت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لأكبر ناقلة جوية دولية في العالم، عن طلبية …