أخبار عاجلة

سيام 2024: الصديقي يشرف على فعاليات النسخة الرابعة لأيام تكنولوجيا المعلومات للفلاحة المنظمة تحت شعار “الذكاء الاصطناعي من أجل فلاحة مستدامة ومرنة”

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 24 أبريل 2024 بمكناس، على هامش الدورة السادسة عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، الدورة الرابعة لأيام تكنولوجيا المعلومات للفلاحة. وكان مرفوقا بعامل إقليم مكناس والكاتبة العامة لوزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، ورؤساء الغرف الفلاحية الجهوية ورؤساء التنظيمات البيمهنية وخبراء وباحثون على المستوى الوطني والدولي في مجال المنظومة الرقمية والفلاحية بالإضافة إلى وفد مهم من المسؤولين بالوزارة.
تنظم هذه السنة أيام تكنولوجيا المعلومات للفلاحة تحت شعار “الذكاء الاصطناعي من أجل فلاحة مستدامة ومرنة”، تماشياً مع الرؤية الملكية التي تؤكد على الأهمية التي يجب إيلاؤها لتكنولوجيات المعلومات والاتصال الجديدة لتحسين حكامة مختلف برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا وتقديم خدمة عمومية جيدة للمواطنين المغاربة. كما تتماشى مع توجهات استراتيجية الجيل الأخضر وتوصيات النموذج التنموي الجديد، اللذان جعلا من الرقمية العمود الفقري للتنمية الاقتصادية لبلادنا، مع وضع التنمية الفلاحية والرقمنة في صميم أولوياتها.
توفر أيام تكنولوجيا المعلومات للفلاحة مساحة للعرض تمثل جميع جوانب النظام البيئي الرقمي المتعلق بالفلاحة والصناعة الغدائية. كما أنها مساحة لتبادل الآراء والخبرات بين الخبراء والمشاركين، من خلال موائد مستديرة، وورشة عمل رئيسية مخصصة للذكاء الاصطناعي، وورش عمل موضوعاتية.
في كلمته الافتتاحية، أكد الوزير على الدور المحوري للذكاء الاصطناعي في تحديث قطاع الفلاحة المغربي، كما سلط الضوء على التطبيقات المتعددة للذكاء الاصطناعي في القطاع الفلاحي. كما أكد الوزير على رغبة المغرب في أن يصبح مركزًا للابتكار في الفلاحة 4.0، من خلال الاستثمار المكثف في البحث والتطوير، وتشجيع الشراكات بين القطاع العام والخاص، وظهور الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا الفلاحية Agri-tech بهدف ربط 2 مليون فلاح بالخدمات الإلكترونية الفلاحية في أفق 2030.
بهذه المناسبة، ترأس الوزير مراسيم التوقيع على اتفاقيتين للشراكة، حيث تم إبرام الاتفاقية الأولى بين مديرية نظم المعلومات وجمعية مستعملي نظم المعلومات (AUSIM)، وذلك بهدف إنشاء وقيادة نادي قطاعي مخصص للفلاحة ضمن برنامج AUSIM بالإضافة إلى إنتاج دليل حول دور التكنولوجيا الرقمية في القطاع الفلاحي.
تم توقيع الاتفاقية الثانية بين القطب الرقمي للفلاحة والغابات ومرصد الجفاف وتكنوبارك TECHNOPARK، ومجموعة القرض الفلاحي للمغرب، تروم الدعم والمساندة لإنشاء شبكة الضيعات الرقمية.
وأعقب حفل التوقيع زيارة لأروقة قطب الفلاحة الرقمية الذي يضم العديد من الشركات والحاضنات والشركات الناشئة العاملة في مجال الفلاحة الرقمية.

شاهد أيضاً

الإمارات للشحن الجوي تطلب شراء 5 طائرات شحن جديدة

أعلنت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لأكبر ناقلة جوية دولية في العالم، عن طلبية …