أخبار عاجلة

المنتدى الدولي للصناعة السمكية في المغرب: من أجل شراكة بين القطاعين العام والخاص والتعاون بين القطاعات

يستضيف فندق “جراند موكادور” بالدار البيضاء، يوم 15 ماي 2024، “المنتدى الدولي لصناعة الصيد البحري في المغرب” تحت شعار “التعاون من أجل الاستدامة: وجهات نظر متقاطعة للبحث والتطوير والقطاع الخاص”.

سيجمع هذا الحدث الدولي الكبير بين الفاعلين الرئيسيين في صناعة صيد الأسماك، وممثلي الحكومات، والباحثين، وشركات القطاع الخاص، والشركاء الدوليين لاستكشاف سبل الاستدامة في قطاع صيد الأسماك.

وفي ظل الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يؤكد المغرب نفسه كقائد قاري وعربي في الاقتصاد الأزرق، ويقدم نموذجا للالتزام والابتكار من أجل التنمية المستدامة في إفريقيا والعالم العربي.

وتشكل الجامعة الوطنية لصناعات تحويل وتثمين المنتجات السمك في المغرب (FENIP) جزء من هذه الديناميكية من خلال اتباع التوجيهات المستنيرة لجلالة الملك، والعمل من أجل استدامة منتجات المأكولات البحرية.

وتهدف نسخة 2024 من المنتدى الدولي إلى تقاسم التقدم الذي أحرزه المغرب، وغيره من البلدان الشقيقة والصديقة في مجال الاستغلال المسؤول للموارد البحرية والحفاظ عليها، وكذا من أجل خلق منصة ديناميكية تجتمع فيها الجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص، وكذلك الشركاء الدوليين لتبادل أفضل الخبرات والمعرفة اللازمة لمواجهة تحديات الاستدامة وصياغة حلول مبتكرة.

وتعكس المبادرة المشتركة بين FENIP وSIPPO  (البرنامج السويسري لترويج الاستيراد)، بالتعاون مع الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط، التزامهما الدولي بالاستدامة في قطاع الصيد البحري في المغرب.

الهدف الرئيسي لهذا المنتدى الدولي هو تبادل الخبرات واقتراح حلول مبتكرة لتعزيز استدامة صناعة صيد الأسماك بأبعادها الثلاثة (الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، مع التركيز على دورة حياة منتجات المأكولات البحرية بأكملها)، كما سيكون فرصة لجميع المهتمين والفاعلين للتبادل والتعاون وإلهام بعضهم البعض، والالتزام بجعل قطاع الصيد المغربي نموذجا للأداء المستدام.

وستشهد أعمال المنتدى مشاركة السيد محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ما يوضح الأهمية الاستراتيجية لهذا الحدث بالنسبة للقطاع.

كما سيعرف حضور السيد حسن السنتيسي الإدريسي، رئيس الجامعة الوطنية لصناعات تجهيز وتثمين المنتجات السمكية في المغرب (FENIP) ، والجمعية المغربية للمصدرين (ASMEX)، وكذا السيدة زكية درويش، الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري، إضافة إلى محاضرون وطنيون ودوليون مرموقون للاستفادة من خبراتهم في مجال صناعة المعالجة وتثمين منتجات صيد الأسماك، (المملكة العربية السعودية وإيطاليا وإسبانيا وتونس ومصر والكوت ديفوار والسنغال)، وستسلط مشاركتهم الضوء على التعاون الصناعي الذي يهدف إلى تعزيز مبادرات التنمية المستدامة في قطاع صيد الأسماك في المغرب.


سيتخلل هذا المنتدى الدولي أبرز الأحداث بفضل مشاركة حوالي 20 مشاركا، وتنظيم ما يقرب من خمسين اجتماعا بين الشركات الفاعلة، بالإضافة إلى العديد من الورشات التي تتناول موضوعات مختلفة ستثري البرنامج.

شاهد أيضاً

الإمارات للشحن الجوي تطلب شراء 5 طائرات شحن جديدة

أعلنت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لأكبر ناقلة جوية دولية في العالم، عن طلبية …