أخبار عاجلة

البوليساريو يتلقى صفعة جديدة من أمريكا اللاتينية

بعد أقل كن أسبوع على تنصيبها، تقوم حكومة السلفادور الجديدة بإعادة تقييم علاقتها مع ما يسمى بالجمهورية الصحراوية.

في بيان صدر يوم الجمعة ، قالت وزارة الشؤون الخارجية السلفادورية أن “حكومة جمهورية السلفادور في مرحلة تقييم علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية”.

وأوضح بيان الخارجية أن إعادة التقييم هذه ، التي تأتي بعد تنصيب الرئيس الجديد ، نايب بوكيلي ، تنخرط في صلب “السياسة الخارجية الجديدة للسلفادور التي تهدف إلى تعزيز فعال وفاعل لمصالح البلاد على المستوى الدولي”.

ويعتبر هذا الموقف الجديد بمثابة صفعة جديدة لجبهة البوليساريو، خصوصا وأن السلفادور اعترف بكيانها منذ سنة 1982.

شاهد أيضاً

هام للمقاولات الناشئة: اتفاقية ثلاثية من أجل إحداث منظومة مغربية لتكنولوجيا السفر

أعلنت الخطوط الملكية المغربية وصندوق الإيداع والتدبير عن توقيع اتفاق شراكة للتحفيز على الابتكار بقطاع …