أخبار عاجلة

البيضاء: تنظيم النسخة الأولى من Fintech Day والإعلان عن إطلاق الدفعة الثانية لبرنامج تسريع التكنولوجيا المالية بإفريقيا

بالشراكة مع وكالة التنمية الرقمية (ADD) وتكنوبارك ومركز النقديات CMI))، نظمت Visa، الشركة الرائدة عالميًا في مجال المدفوعات الرقمية، يوم الخميس 25 شتنبر بمدينة الدار البيضاء، النسخة الأولى من Fintech Day، حيث جمعت جميع اللاعبين الرئيسيين في النظام البيئي للتكنولوجيا المالية، بما في ذلك البنك المركزي، وAPEP، والشركاء التكنولوجيين (HPS، وS2M، وM2M)، والحاضنات الرئيسية (UM6P Ventures، و212Founders، وPositive Invest) من أجل مناقشة أهم التحديات والفرص لتطوير النظام البيئي للتكنولوجيا المالية في المغرب.
وفي ذات المناسبة، أعلنت Visa، أيضًا، بأن برنامج تسريع التكنولوجيا المالية بإفريقيا Africa Fintech Accelerator يقبل الآن طلبات الدفعة الثانية. ويتم تشجيع الشركات الناشئة في المراحل المبكرة العاملة في أفريقيا والتي تقع ضمن فئات محددة على التقدم بطلب عبر الموقع الإلكتروني لشركة فيزا، حيث يستمر تلقي الطلبات حتى 29 فبراير المقبل.
للإشارة، فقد شملت الدفعة الأولى، شركات ناشئة تعمل في أكثر من 18 دولة إفريقية – من بينها ثلاث شركات من المغرب وشركة من مصر وشركة من تونس، حيث اُختيرت الشركات المشاركة من بين أكثر من 1000 شركة متقدمة عبر قطاعات فرعية متنوعة، بما في ذلك حلول الدفع التجارية والبنية التحتية للإقراض والخدمات المصرفية وأسواق التجارة بين الشركات B2B، و48 % من هذه الشركات إما أسستها سيدات أو يضم فريقها القيادي سيدة، كما تم دعوة الشركات الناشئة المُصنفة في المرحلة الأولية حتى الفئة (أ)، والتي تعمل في إفريقيا للتقدم بطلب للالتحاق بالدفعة الثانية، وتندرج تحت الفئات التالية:

فتح تدفقات جديدة من المدفوعات: رقمنة أنواع الدفع المختلفة (P2P و B2B وB2C وG2C) لإيجاد فرص تجارية جديدة، تشمل التحويلات عبر الحدود وصرف الأموال، والحلول المصرفية المفتوحة وحلول التحويل من حساب لآخر، والتدفقات النقدية عبر الهواتف المحمولة وقابلية التشغيل البيني.

التمويل المدمج: إنشاء بيئة معلومات متقدمة لتعزيز تجارب الدفع والتمويل في نماذج التجارة من B2B وB2C، بما في ذلك الأقساط والتمويل المرن وولاء المستهلك والتكنولوجيا المالية كخدمة.

تمكين التجار والشركات الصغيرة والمتوسطة: تسريع نمو التجار والشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق حلول الدفع الرقمية لتعزيز الشمول المالي، مع التركيز على الجيل التالي من المدفوعات متعددة القنوات، والإلحاق الرقمي، وتحسين رأس المال العامل، وحلول القيمة المضافة للتجار.

عوامل تمكين البنية التحتية للدفع: بناء الطبقة الأساسية للبنية التحتية للدفع والخدمات التمكينية الرئيسية مثل حلول المصادقة ومكافحة الاحتيال، والإلحاق الرقمي وإدارة الهوية، وحلول تسجيل الائتمان، وإدارة المخاطر، وحلول البيانات والرؤى.

مستقبل التمويل: تبني التقنيات الناشئة لإحداث ثورة في الخدمات المالية، مثل المدفوعات المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وتقنية سلسلة الكتل والتسجيل اللامركزي للشركات (blockchain and enterprise DLT)، والأموال القابلة للبرمجة.

التمويل المستدام والشامل: تعزيز تكنولوجيا المدفوعات للمساهمة في اقتصاد صديق للبيئة، ودعم الشمولية، والحد من عدم المساواة، وخلق تأثير إيجابي من خلال توفير الخدمات المالية للمجتمعات التي تفتقر للخدمات أو المجتمعات المعرضة للتغيرات المناخية وتوفير حلول مالية ميسره ويسهل الوصول إليها.
وتعليقا علي نجاح الدفعة الأولى من “برنامج فيزا إفريقيا” قال تيمبو درايسون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـشركة “أوكهي”، التي تقدم نظام عناوين ذكي مدعوم بالذكاء الاصطناعي أُطلق لأول مرة في كينيا، من بين 23 من مؤسسي الشركات الناشئة المشاركين في الدفعة الأولى: “لقد ساعد محتوى البرنامج في صقل مهارات جميع أعضاء فريقنا، في العديد من الجوانب بما فيها التمويل والهندسة والموارد البشرية والتصميم، الأمر الذي ساهم في انطلاق الشركة بخطى أسرع. وحظينا أيضًا بعملاء وشركاء في أسواق جديدة عبر الشركات الناشئة الأخرى في المجموعة، ونحن الآن نمضي قدمًا مع فيزا في مشروع تجريبي يمكن أن يحدث تحولاً في أعمالنا”.
ويتماشى برنامج التسريع، الذي تم إطلاقه في يونيو 2023، مع تعهد فيزا باستثمار مليار دولار في إفريقيا بحلول عام 2027، بهدف إحداث ثورة في أنظمة الدفع في إفريقيا والارتقاء بالاقتصاد الرقمي.

 

شاهد أيضاً

إل جي تحصل على لقب أفضل شريك ENERGY STAR لعام 2024 بفضل تميزها المستدام في مجال الابتكار وجهود الاستدامة البيئية والمنتجات المقتصدة للطاقة

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس (LG) عن حصولها على جائزة شريك ENERGY STAR® لعام 2024 …