أخبار عاجلة

الوزير الفرنسي فرانك ريستر يزور المغرب بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.. وهذه تفاصيل الزيارة

في زيارة رسمية إلى المغرب في الفترة الممتدة من 3 إلى 5 أبريل 2024، بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين فرنسا والمغرب، التقى فرانك ريستر، الوزير المنتدب لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية، المكلف بالتجارة الخارجية والجاذبية والفرانكفونية والفرنسيين بالخارج، بشكل خاص، خلال زيارته إلى غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب CFCIM ، بفريق فرنسا للتصدير ” TFE ” Team France Export) التابع لغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب الذي قدم له عرضا حول أهم المبادرات والمشاريع الحالية TFE في المغرب. ومن ثم، قدم الفريق طلبات الشركات الفرنسية الراغبة في إقامة شراكات اقتصادية مع الجهات الفاعلة المغربية.
وسلط الوزير الفرنسي الضوء على خمسة قطاعات رئيسية: الصناعة والبنية التحتية، التكنولوجيا الزراعية، التكنولوجيا والخدمات، فن العيش والصحة والتكنولوجيا النظيفة. كما شارك في:
• عرض مشترك قدمه جيروم ماوثون Jérôme Mouthon ، رئيس شركة French Tech Casablanca وKluster CFCIM، حول البرامج المخصصة للابتكار ودعم التطوير التجاري للشركات الناشئة.
• مائدة مستديرة حول فرص التطوير والتنمية الاقتصادية وفرص الشراكة بين فرنسا والمغرب.
• حفل التوقيع بين Business France و غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب CFCIM لإضفاء الطابع الرسمي على تجديد امتياز الخدمة العامة Team France للتصدير.
وفي هذا السياق أشار فرانك ريستر، الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية والجاذبية والفرانكفونية والفرنسيين في الخارج. “إن زيارتي للمغرب تندرج في إطار ديناميكية إحياء وإطلاق العلاقات الفرنسية المغربية، خاصة في المجال الاقتصادي. هذه الاجتماعات واللقاءات المنعقدة اليوم في غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب CFCIM تشكل زخما فريدا لوضع أسس شراكة اقتصادية جديدة طويلة الأجل. ويجب أن يرتكز هذا على رؤية مشتركة لتحديات الغد التي تتقاسمها فرنسا والمغرب.
أعلم أن بلدينا يمكنهما الاعتماد على فاعلين مغاربة وفرنسيين ملتزمين وديناميكيين، وعلى رأسهم CFCIM، وبزنيس فرنسا Business France، و بنك الاستثمارات العامةBpifrance ، ومستشارو التجارة الخارجية لفرنساCCEF، و الوكالة الفرنسية للتنميةAFD وجميع الشركات الصغيرة والمتوسطة الفرنسية والمغربية الملتزمة ببناء هذه الأجندة الاقتصادية الجديدة”.
من جهتها، صرحت كلوديا غاوديو فرانسيسكو، رئيسة غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب. ” نحن سعداء بقوة وكثافة العلاقات الاقتصادية بين المغرب وفرنسا. وتتجلى هذه الديناميكية الاقتصادية بشكل خاص في الالتزام اليومي لمجموعة من الفاعلين الاقتصاديين. هذه الديناميكية تشكل ، داخل الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، جزءًا من حمضنا النووي وتوجه عملنا اليومي، في الاتجاهين المغرب-فرنسا وفرنسا-المغرب”.
للإشارة، فقد تميزت هذه الزيارة بحضور كل من السيد كريستوف لوكورتييه Christophe Lecourtier، سفير فرنسا بالمغرب، والسيدة كلوديا جاوديو فرانسيسكو Claudia Gaudiau-Francisc، رئيسة غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب (CFCIM)، والسيد لوران سان مارتن Laurent Saint-Martin ، المدير العام لبيزنس فرانس Business France، وماري ألبان بريور Marie-Albane Prieur ، مديرة تنمية الصادرات ببنك الاستثمارات العامة Bpifrance والسيد أرنو فايسي Arnaud Vaissié ، رئيس غرف التجارة والصناعة الفرنسية الدولية (CCIFI) والعديد من ممثلي المؤسسات المغربية الشريكة.

شاهد أيضاً

الإمارات للشحن الجوي تطلب شراء 5 طائرات شحن جديدة

أعلنت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لأكبر ناقلة جوية دولية في العالم، عن طلبية …